يوم الطفولة العالمى من منظور وزارة الثقافة

يهتم العالم اجمع بالطفل وقد ترجم هذا الاهتمام من خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة بعيد الطفولة يوم 20 فبراير من كل عام

أكد د.عماد أبو غازى وزير الثقافة خلال الاحتفال بمهرجان عيد الطفولة، أن الوزارة مهتمة بحق الطفل فى التعليم وحصوله على الخدمة الصحية ووسائل الترفيه كهدف رئيسى، وشدد على بذل مزيد من الجهد وتنفيذ الأنشطة لنشر الوعى بحقوق الطفل المصرى وحيث ان المركز القومى احد ازرع وزارة الثقافة الخاصة بمجال الطفل قام المركز القومى  بعمل حفل خاص للاطفال وضم الحفل حوالى 1200 طفل من مختلف المراحل العمرية وذلك بحضور كل من وزير الصحة والتربية والتعليم ووزير الثقافة وحضور الفنان محمود قابيل سفير النوايا الحسنة فى اليونسبف ود . نادية الخولى رئيسة المركز القومى لثقافة الطفل

. وأكد د. أبو غازى على ضرورة الاستفادة بتوظيف الوضع الجديد بعد الثورة فى التأكيد على حقوق الطفل، مسلطاً الضوء على وجود جهات تهاجم المرأة وتناهض حقوق الطفل خاصة قانون الأسرة وقوانين الطفل عموماً، وطالب بضرورة تكاتف الجهود للدفاع عن حقوق ومكتسبات المرأة والطفل والعمل على تطويرها وتنميتها ونشر الوعى بها، ومكافحة بعض المعوقات أمامها كظاهرة تسرب الأطفال من التعليم، وظاهرة أطفال الشوارع، والعمل على تأكيد حق الطفل فى الاستمتاع بالخدمات الثقافية، مؤكداً على أن هذه الجهود تتطلب وضع أطر تشريعية جديدة بالشكل الذى يتفق مع المواثيق الدولية.

من جانبه، أشار د. عمرو حلمى وزير الصحة إلى أن الوزارة تعمل على تحقيق أهداف الألفية الإنمائية، بالتركيز على الهدف المتعلق بصحة الأم والطفل، وتطوير أوضاعهم الصحية قبل وأثناء وبعد عمليات الولادة، مؤكداً أن الوزارة تقوم بجهود متنوعة لتحسين الأوضاع الصحية لكل الأطفال على مختلف فئاتهم، وفى كل المحافظات المصرية

. من ناحية أخرى صرح د. أحمد جمال الدين وزير التربية والتعليم بأن الوزارة بذلت جهداً كبيراً فى الفترة الماضية من أجل تطوير نظام التقويم الشامل للطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة، وذلك بإدخال نظام الأنشطة كجزء لا يتجزأ من منظومة التعليم، لكن هذا النظام على أرض الواقع يتطلب بذل مجهود كبير، بالإضافة إلى أننا وضعنا نظام بشكل جيد بعمل دليل للمعلم تم توزيعه على كافة المدارس بالإضافة لتدريب المعلمين على مستوى القاهرة والمحافظات

وقد شمل الاحنفال مجموعة من الانشطة النفية والثقافية ومنها ورش فنون تشكيلية وورشة الصلصال وخزف وسلك وفن الاورجامى وورش جدارية عن حقوق الطفل وعروض مسرحية