عقاب الأطفال ليس له سن محدد ولكن له أساليب مختلفة

كتبت أمنية فايد

الدكتورة نبيلة السعدى

تسأل قارئة تعليقا على موضوع: كيف أوجه طفلى للتصرفات والأفعال الصحيحة، الذى نشر سابقاً على موقع جريدة اليوم السابع، فى أى سن يمكن تطبيق هذه الصورة من العقاب التى ذكرت فى الموضوع مع العلم أن طفلى يبلغ من العمر سنتين، وإن لم يكن مناسباً له طريقة العقاب المذكورة، فما طريقة العقاب المناسبة له؟

وتجيب عليها دكتورة نبيلة السعدى، أخصائية اضطرابات تواصل بالمركز المصرى للاستشارات الزوجية والأسرية قائلة: "العقاب يبدأ منذ مرحلة الطفل وهو رضيع، بمعنى أنه إذا قام الطفل بعمل حركة مؤلمة للأم أثناء الرضاعة مثل (عض الثدى)، فتقوم الأم على الفور بمعاقبة طفلها عن طريق ابتعاده فى لحظتها عن ثديها، نظراً لما سببه لها من ألم، وهذا يعتبر تهذيباً لسلوكه وللعادات غير الصحيحة".

وتؤكد دكتورة نبيلة السعدى قائلة: "العقاب ليس له سن محدد ولكن له أساليب مختلفة حسب معاملتك وأسلوب تربيتك له، وكذلك البيئة المحيطة به، وهل هناك سلطة مطلقة لكى فى التربية أم هناك تعددية فى السلطة؟".

وتنصح دكتورة نبيلة الأمهات قائلة: "على الأم أن تنوع فى أساليب العقاب، وابتعدى عن العقاب البدنى، لأننى صعقت من إحدى التعليقات المكتوبة على الموضوع السابق، وهى تقول إن الضرب أسلوب مجدى مع طفلها ، فأنا أحذر الأمهات، وكذلك الآباء، وأقول لهم أنت الآن قوى بدنياً لكن غدا سوف يكون طفلك أقوى منك مليون مرة، لذلك أنصح كل أم وكل من هم فى حيرة فى كيفية معاقبة طفله، بأن يلجأ لأحد المتخصصين ليوضح لهم الطريق والأسلوب الأمثل من أجل تربية أولادك تربية سوية، كما تتمنين وتصل مركبك لبر الأمان

 على حسين محمد